خواطر مغترب عن الوطن(٢) …

9 أبريل 2010
بقلم: سراج الماضي

مصطلح ال “HomeSick” أو الحنين إلى الوطن … شعور يعرفه كل من تغرب عن وطنه … هو شعور قاتل يتسلل إلى قلبك ليحرمك من طعم الإستمتاع بكل ماحولك … فلحظتها كل ما تفكر به هو العودة إلى الوطن … في تلك اللحظة لا شيء يعادل وجودك مع أهلك و أحبابك و أصدقائك … الكثير لا يستطيع أن يفهم هذا الشعور … الكثير لا يستطيعون مجرد تخيله … فالكل يريد الهرب من الوطن الذي يقاسي الكثير من أبنائه داخله لتحصيل لقمة العيش …

الكثيرين لا يعرفون أن المغترب يمشي في شوارع الغربة وهو عقله في بلده ، وقلبه مع اهله و باله عند أحبته الذين يقبعون خلف بحار و محيطات بعيدا عنه … خصوصا إذا كان مغترب في بلد غربي …

لا يعرفون أنه يتنسّم رائحة الوطن
في مسجد المدينة الكبير …
في كيس زعتر بمحل بقالات عربية …
في حجاب مسلمة تمر في الشارع صدفة …
في صورة اهله التي يعلقها على حائط غرفته …
في حروف خطتها أنامل عربية في التدوينات العربية …
في خبر عابر عن بلده يراه في الاخبار …
في حديث مع شخص مثله ينطق بلغة الضاد …
في عبارات عربية على كيس قهوة احضره من الوطن منذ أعوام …
في كوفية تزين شماعة ملابسه …
في تذكرة مرمية في قعر حقيبته من سنوات …
وفي رائحة زيت الزيتون البكر …

الكثير من أمور حياتنا اليومية التي كنا لا نعيرها اهتماما … تصبح حلما بعيد المنال … فالشخص لا يعرف قيمة الشيء إلا عندما يفقده … كم أشتاق لسماع الآذان ينبعث من مآذن مدينتي الحبيبة في كل صلاة … طقوس صباح يوم الجمعة الشهيرة من الإستيقاظ متأخرا … و الفطور مع العائلة … والذهاب لصلاة الجمعة …. إجتماعك مع إصدقائك في المساء و الذهاب إلى أي مكان لتقضية الوقت … أن تمشي في شارع حارتك تسلم على الناس من حولك لأنك تعرفهم ويعرفونك … الأفراح و المناسبات العائلية … السهرات الصيفية الجميلة … ان لا تحتاج لشركة نقل عندما تغير بيتك ، فكل ما تحتاجه هو أن ترفع سماعة الهاتف فيأتي أصدقائك لمساعدتك … أن تتصل بصديقك لتبث له همك دون أن يكون بينكم اي مصلحة مشتركة … أن تزور والدك و والدتك دائما وليس فقط في الأعياد …  والكثير الكثير

كلما أستبد بي الحنين إلى وطني … أتذكر دائما هذه الأغنية الجميلة … وأهديها لكل أحبتي الذي في قلبي دائما و دوما ….

حبايبنا

حبايبنا وش الدنيا بلاكم
ملاه الشوق قلب ما سلاكم
يضيق بها الفضى بعض الليالي
إلى دور نديم ولا لقاكم

حبايبنا ترى الفرقه صعيبه
على مثلي مولع في هواكم
حبايبنا إلى يوم اجتمعتوا
و مر الذكر في سيرة لقاكم

فلا تقولون يمكن انه نسانا
حرام الظن في اللي ما نساكم
ترى يمكن أذكركم واغني
ملاه الشوق قلب ما سلاكم

14 تعليق على “خواطر مغترب عن الوطن(٢) …”

  1. Naryat قال / قالت:

    مساء الخير…
    ابدعت :-)
    شكراً للتدوينة الجميلة… لامست من القلب مكاناً…

  2. سراج الماضي قال / قالت:

    أشكرك على المرور Naryat … وأشكرك على ردك الرقيق … أن شاء الله دائما بقدر أوصل شعور المغتربين عن أوطانهم ..

  3. whisper قال / قالت:

    خاطرة مؤثرة جدا

    ان شاء الله عن قريب ربنا بجمعك بأهلك و أحبابك و اصدقائك :)

    الله يعينكم :(

  4. سراج الماضي قال / قالت:

    أهلا ويسبر
    ,تسلمي يارب وأنا مسرور أن الخاطرة عجبتك …
    وأنتي كمان ربنا ما يحرمك أبدا من أحبابك ويجمعكم على الخير على طول … والله بيعين الجميع

  5. Noura قال / قالت:

    You speak the mind , so eloquently if I might say, of so many of us who are living like you in a land full of strangers. It is a struggle to survive everyday away from the people we love and the culture and environment we grew up with. I envy sometimes the quite few individuals who were able to melt in this big pot and never looked back. I don’t know if they made the decision to numb the pain and move forward.
    Thank you for words well spoken, they really touched me. I have to thank our friend “whisper” for linking us to you.

  6. سراج الماضي قال / قالت:

    Noura
    thanks very much for your visit and your nice wards
    it’s our everyday story that we miss our land very much
    we dream about going back but just Allah know that we will go back or not

  7. nissan قال / قالت:

    صباح الخير
    في اجمل بلاد العالم تغربت سنه…وفي كل لحظه كنت احترق شوقا الى عمّان
    كل ما رأيت هناك شيء يعجبني…كنت اقول لنفسي…عمّان احلى
    وأغلى
    اكثر ما ضايقني هناك….كما تفضلت…غياب صوت الآذان خصوصا في شهر رمضان المبارك و ساعة الافطار
    ادعو الله لك ان يهوّن عليك غربتك
    تدوينه رائعه

  8. سراج الماضي قال / قالت:

    صباخ الخير يا nissan

    أشكرك على مرورك وكلماتك الجميلة …
    نعمة الآذان بالذات لا نحس بها أبدا إلا عندما نكون في بلد غير مسلم …
    الوطن نحمله في قلوبنا دائما أينما رحلنا … فهو زادنا ونورنا الداخلي الذي يضيء الطريق لنا في الغربة …

    أشكرك على الدعاء و والله يهون الغربة على الجميع …

  9. الحزين قال / قالت:

    مااجمل الغربة ماأجمل الغربة

    اِرحَل بِنَفسِكَ مِن أَرضٍ تُضامُ بِها**** وَلا تَكُن مِن فِراقِ الأَهلِ في حُرَقِ
    فَالعَنبَرُ الخامُ رَوثٌ في مَواطِنِهِ**** وَفي التَغَرُّبِ مَحمولٌ عَلى العُنُقِ
    وَالكُحلُ نَوعٌ مِنَ الأَحجار ِ تَنظُرُهُ**** في أَرضِهِ مُرميٌّ عَلى الطُـرُقِ
    فلَمّا تَغَرَّبَ حازَ الفَضلَ أَجمَعَهُ**** فَصارَ يُحمَلُ بَينَ الجَفنِ وَالحَدَقِ

    اذا ماكنت فى قوم غريبــــا ** فعاملهم بفعل يســــتطاب
    ولا تحــزن ان فاهوا بفحش ** غريب الدار تنبحه الكلاب

  10. الحزين قال / قالت:

    عجبت لمن يقيم بأرض ذل ** وأرض الله واســعـة فضـاها
    فذاك من الرجــال قليل عقل ** بليد ليس يعلم ما طحـــــاهـا
    فنفسك فز بها ان خفت ضيما ** وخل الدار تنعى من بنــاها
    فانك واجــد أرضا بأرض ** ونفسك لن تجــد نفسا سواها
    ومن كانت منيته بــــأرض ** فليس يموت فى أرض سواها

  11. فتاة الأمل قال / قالت:

    الخواطر رائعة جدا

  12. النابلسي قال / قالت:

    اللهم آمنا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا وأيد بالحق إمامنا وولي أمرنا , اللهم وفقه لما تحب وترضى وخذ بناصيته للبر والتقوى وهيء له البطانة الصالحة , اللهم وفقه وإخوانه وأعوانه لما فيه خير البلاد والعباد ياذا الجلال والإكرام .
    اللهم من أراد بلادنا وبلاد المسلمين بسوء فأشغله بنفسه ورد كيده في نحره وإجعل تدبيره تدميرا ياسميع الدعاء , اللهم إحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من شر الأشرار وكيد الفجار وشر طوارق الليل والنهار , اللهم إحفظ بلادنا من عث العابثين وكيد الكائدين وعدوان المعتدين .

  13. عبير محمد قال / قالت:

    الله يعني ويعين كل الي مفارقين اهلهم اعرف قد ايه هذا اشععور صعب بس الله يصبرني ويصبرهم
    ويخلينا نرجع لاهنا سالمين حاملين شهاداتنا

  14. fahad قال / قالت:

    You speak the mind here 2 …
    that was the Story of my life ..
    well said. nd enjoy ur life and keep postin bro


ما رأيك؟ أضف تعليق!